عرض مشاركة واحدة
قديم 02-10-2019, 12:33 AM   #5
فرناس
باحث
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 1,016
افتراضي



فصلٌ في العرب المستعربة

اعلم أيها الفارئ الكريم أنَّ العقل و المنطق يقتضيان كون العرب المستعربة ، لم يحصل لها التعرُّب إلا لعجمتها من قبل ، و لا مشاحَّة في ذلك فيما أعتقد ..
و لذلك فقد تواترت عجمة اسماعيل ــ و ابيه ابراهيم من قبلُ عليهما السلام ـــ قبل أن يستعرب اسماعيل عليه السلام بنشأته في جرهم القحطانية العاربة .
و لذلك ـ أيضاً ـ فقد روي عن ابن الأعرابي أنه قال : سأل رجل عليا - رضي الله عنه - فقال : أخبرني يا أمير المؤمنين عن أصلكم ، معاشر قريش ، فقال : نحن قوم من كوثى ..

و قال محمد بن سيرين : سمعت عبيدة يقول سمعت عليا - رضي الله عنه - يقول : من كان سائلا عن نسبتنا ، فإنا نبط من كوثى . انظر : "لسان العرب» حرف الكاف» ..مادة "كوث"
ــ و كوثى مدينة معروفة من أعمال بابل الآرامية في العراق .
ــ قال ابن الأثير : (ويشهد له حديث ابن عباس " نحن معاشر قريش حي من النبط من أهل كوثى " والنبط من أهل العراق . ( انظر: النهاية في غريب الحديث والأثر مادة (كوث)
ــ و قال ياقوت الحموي:
( وكوثى العراق كوثَيَان ، أحدهما : كوثى الطريق ،والآخر كوثى رَبَّى ، وبها مشهد ابراهيم الخليل عليه السلام وبها مولده وهما من ارض بابل ) ـ معجم البلدان ..


ــ و قال ياقوت الحموي ـ أيضا ـ : ( قال أبو المنذر: سمي نهر كوثى بالعراق بكوثى من بني أرفخشد بن سام بن نوح، عليه السلام، وهو الذي كراه فنُسِب إليه، وهو جد إبراهيم، عليه السلام، أبو أمه بونا بنت كرنبا بن كوثى، وهو أول نهر أخرج بالعراق من الفرات ثم حفر سليمان نهر أكلف ثم كثرت الانهار، ... .. وكوثى العراق كوثيان: أحدهما كوثى الطريق والآخر كوثى ربى وبها مشهد إبراهيم الخليل، عليه السلام، وبها مولده، وهما من أرض بابل، وبها طرح إبراهيم في النار، وهما ناحيتان، وسار سعد من القادسية في سنة عشر ففتح كوثى ) انتهى كلام ياقوت من معجم البلدان ..

http://lib.eshia.ir/22019/4/487

ــ وحين ذكر حسان رضي الله عنه "كوثى" خلال منافحته عن النبي عليه الصلاة و السلام قال مخاطبا قريشا:
منازلكم كوثى ومنها درجتمُ
و كانت محِلة بني عبد الدار بمكة يقال لها : ( كوثى ) أيضا ، فلعلَّها سُمِّيت بها .
فلذلك لما ذكر كوثى العراق حسان في موضع آخر فرَّق بينهما قائلاً :
لست أعني كوثى العراق ولكن***كوثة الدار دار عبد الدار
و النبط : العجم ، فالعرب تسمي الأعاجم " نبط " أو " نبيط ".

و منه قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : (لا تكونوا كنبيط السواد إذا سئل أحدهم عن أصله قال من قرية كذا وكذا ) .
و حين سأل عمر بن الخطاب عمرو بن معد يكرب عن سعد ـ رضي الله عنهم ـ أجابه بقوله : ( خير أمير , نبطي في حبوته , عربي في نمرته ) ..
وذكر ابن المرزباني في ( معجم الشعراء ) (508):
( لما قتل كسرى النعمان بن المنذر أغارت العرب على السواد ـ اي الانباط ـ فقال مفروق وهو من بني شيبان وكان أحد من أغار :
أنزى بأنباط السواد وساقه **** إلي وأودى رجلتي وفوارسي
و قال الإمام النووي: ( الأنباط الفلاحون من العجم) .
ومنه سمَّى ابن وحشية النبطي كتابة بـ "الفلاحة النبطية" نسبة الى النبط أهل السواد ..و الله أعلم ..

خريطة خط هجرة ابراهيم عليه السلام من موسوعة أطلس الأديان
http://www.lovely0smile.com/Msg-3039.html



التعديل الأخير تم بواسطة فرناس ; 02-10-2019 الساعة 12:37 AM
فرناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس